عشر (10) عادات تدمر ابتسامتنا!

جمال ابتسامتنا من صحة أسناننا، فكلما اعتنينا بمظهر أسناننا كلما ظهرت ابتسامتنا بشكل أجمل وزادت ثقتنا فى أنفسنا، ويعتقد أغلبنا أن الاعتناء بصحة الأسنان يقتصر فقط على تنظيفها بالفرشاة أو الخيط بانتظام والذهاب إلى طبيب الأسنان دورياً ولكن نُصاب بخيبة أمل عندما نفاجأ بتغيير فى لون السن أو تحرك واحد أوأكثر من مكانه غير مدركين للسبب وراء هذه التغيرات، ولقد أظهرت الدراسات أن هناك بعض العادات التى نقوم بها تلقائياً وبدون وعى وتؤثر سلباً على قوة ومظهر الأسنان، إليكم أكثر هذه العادات شيوعاً والتى يجب أن نتجنبها فوراً للحصول على أسنان صحية وابتسامة جميلة:

تناول المأكولات الحمضية بكثرة:

يستمتع بعض الأشخاص بمص شرائح الليمون أو البرتقال أو تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالسكّر بكثرة خلال اليوم، ولكن ما لا يدركه الكثير أن الحمض الذى يُنتج من عملية هضم السكر فى الفم أو الموجود طبيعياً فى بعض الأطعمة مثل الليمون من الممكن أن يزيد من تآكل طبقة المينا التى تغطى جسم الأسنان وتحميه مما يجعلها مع الوقت هشة ومعرضة للكسر بسهولة، لذلك يُنصح بتناول هذه الأطعمة باعتدال.

تفريش الأسنان بقوة:

تنظيف الأسنان بالفرشاة بانتظام أمر ضرورى جداً للحفاظ على صحتها، ولكن يتمادى البعض فى استخدام فرشاة الأسنان بقسوة اعتقاداً منهم أنهم ينظفون أسنانهم بفعالية أكثر، ولكن فى الحقيقة أن تفريش الأسنان بقوة قد يُضعف طبقة المينا ويرهق اللثة ويزيد من حساسية الأسنان للبرودة ومن الممكن أن يسبب تجاويف فيها، لذلك ينصح الخبراء فى صحة الأسنان باستخدام فرشاة متوسطة النعومة لتساعد فى التنظيف بكفاءة بدون أى أضرار.

الجز على الأسنان:

يضغط بعض الأشخاص على أسنانهم بشدة عند الشعور بالتوتر أو الغضب مما يضع السن تحت ضغط قوى قد يؤدى إلي تشققات غير مرئية فى جسم السن، هذه التشققات مع الوقت قد تُضعف السن أو تتحول الى كسور خطيرة، لذلك من الضرورى أن يحاول الشخص أن يتحكم فى هذه العادة المؤذية.

تناول المشروبات الغازية بكثرة:

الحمض الموجود فى هذه المشروبات يُسرع من عملية تآكل طبقة المينا ويزيد من فرصة حدوث أمراض اللثة، وما قد يزيد من الأمر سوءاً هو تناول هذه المشروبات ببطء مما يعرض الأسنان للحمض لفترة أطول من اللازم.

 التدخين:

للتدخين العديد من الأضرار الصحية الخطيرة ويدمّر أيضا صحة الأسنان، فأولاً يتغير لون الأسنان سريعاً من الأبيض العاجى إلى الأصفر نتيجة مادة النيكوتين والقار ومع الاستمرار فى التدخين تتكون الترسبات البكتيرية والتى تُسبّب أمراض اللثة وأخيراً تتآكل طبقة المينا فتضعف الأسنان وتصبح أكثر عرضة للتساقط، إذاً الإقلاع عن التدخين أمر ضرورى للحفاظ على أسنان صحية وجسم سليم.

العض على الأقلام:

يقوم بعض الأشخاص بالعض على طرف القلم أو النظارات الطبية أو أى غرض صلب عند التركيز على عمل معين وهم غير مدركين أن هذا السلوك يضع الأسنان تحت ضغط قد يؤدى الى تحرك السن من مكانه أو تشققه.

استخدام الأسنان كأداة فى الكثير من الأشغال اليومية:

الأسنان لها ثلاث وظائف فقط: قضم ومضغ الطعام، نطق بعض الحروف بطريقة صحيحة والابتسام بثقة وجاذبية، وللأسف يميل أغلبنا إلى إساءة استخدام الأسنان، فمنّا من يقوم بقطع بطاقة السعر بأسناننا بدلاً من قصها من على قطع الملابس الجديدة، أو فتح أكياس المقرمشات أو زجاجة المياه وقطع الشريط اللاصق وغيره، ولكن استخدام الأسنان كأداة يؤثر سلباً على صحة الأسنان العامة ويضعفها ويجعلها قابلة للكسر بسهولة.

قضم الأظافر:

قضم الأظافر لا يؤثر فقط على مظهر الأظافر بل أيضأ على شكل وصحة الأسنان، فهذه العادة التى غالباً ما تكون مزمنة تؤدى الى تحرك الأسنان من أماكنها بل وتضعف طبقة المينا وتجعل الأسنان قابلة للكسر.

سحق مكعبات الثلج:

من منا لا يقوم بمحاولة سحق مكعبات الثلج بأسنانه عند الانتهاء من تناول المشروبات الباردة فى محاولة منّا لتخفيف شعورنا بالحر فى الصيف؟ على الرغم من أن هذا الأمر يبدو سهلاً ولكن يحذّر أطباء الأسنان من خطورته، لأن الأسنان مصممة فى الأصل لقضم الأطعمة وليس سحقها مما قد يسبب أضرار خطيرة للسن، هذا بالإضافة إلى أن برودة مكعبات الثلج تؤذى اللثة.

مص الأصابع عند الأطفال:

يستمر بعض الأطفال فى مص أصابعم حتى بلوغهم العام الخامس أو السادس من عمرهم وهو نفس السن التى تبدأ فيه الأسنان الدائمة فى الظهور بدلاً من الأسنان اللبنية وبالتالى قد تؤثر هذه العادة على بنية الفك وشكل الأسنان.