طب الأسنان أيام زمان!

Dr. Ahmed Sarwat - Dentist, Implantologist - Almaza Dental Clinics

بقلم

دكتور أحمد ثروت

تدفعنا الصور القديمة إلى التساؤل، لماذا يا ترى لم يبتسم معظم الأشخاص فيها؟ هل أسنانهم هي السبب؟ في زمن افتقر إلى الخيارات العلاجية التي نعرفها الآن ولم يكن به عيادات أسنان، كان الخلع هو الحل الوحيد لكل مشكلات الأسنان، وكان على الشخص تحمّل الألم لأطول قترة ممكنة لحين اضطراره للذهاب إلى الحلاق أو الحداد ليخلع أسنانه، وكان الحلاق أو الحداد يستخدم الحديد الساخن لوقف النزيف وفي بعض الأحيان يفقد الشخص وعيه من الألم، وبما أن المسكنات و المضادات الحيوية لم تكن موجودة في ذلك الوقت كانوا يستعينوا بصلوات رجال الدين في التخفيف عن الألم لاعتقادهم أن تسوس الأسنان ينتج عن روح شريرة على شكل دودة بالأسنان ترفض نعم الله وتفضّل شرب دم الأسنان.

Almaza Dental-طب الأسنان أيام زمان

طب الأسنان كعِلم:

لم يُعَدّ علاج الأسنان فرع من فروع الطب حتى أوائل السبعينات، حينما نُشر أول كتاب بقلم جون هانتر عن طب الأسنان بعد فشله في امتهان الطب، لذلك يُعَدّ جون هانتر من رواد طب الأسنان فكان أول من شرح تكوين الأسنان واللثة بالتفصيل وعمل على تسمية الأسنان بالمسميات التي نعرفها حتى الآن، مما دفع العلماء لتطوير طب الأسنان والبحث في السبب الحقيقي وراء التسوس ليجدوا أن السبب هو البكتيريا التي تحول السكر لحمض يفتت الأسنان، كما طوروا أساليب تخدير الألم أثناء خلع الأسنان أو حشوها.

” نُشر أول كتاب عن طب الأسنان بقلم جون هانتر بعد فشله في امتهان الطب “

اختراع فرشاة الأسنان:

لم تكن فكرة تنظيف الأسنان مألوفة بالنسبة لكثير من الناس ولم يفهموا العلاقة بين الأطعمة وتسوس الأسنان و لم يكن المسواك منتشر إلا في دول قليلة مثل الهند ومصر، مما خلق حاجة لأداة عصرية لتنظيف الأسنان وهنا ظهرت فرشاة الأسنان، خطرت فكرة اختراع فرشاة الأسنان لسجين يسمى ويليام اديس عندما لاحظ مقشة وهو يحاول تنظيف أسنانه بخرقة من القماش، وفكر أن أطرافها قد تكون أفضل في تنظيف الأسنان، وبالفعل نجح ويليام اديس في اختراع أول فرشاة أسنان من شعر الخنزير في عام 1780 وسوّق لها علي نطاق ضخم في انجلترا وأصبح من رجال الأعمال.

Almaza Dental-طب الأسنان أيام زمان

 

حملات التوعية:

وبقيت التوعية حول تنظيف الأسنان هى المشكلة، لذلك ترأست ايرين نيومان حملات توعية مكثفة لتنظيف الأسنان والاعتناء بها، بالإضافة إلى ذلك قدمت الحكومة البريطانية خدمة مجانية لتنظيف أسنان المواطنين دورياً، ولكن للأسف استمر الأشخاص في إهمال أسنانهم لحين شعورهم بالألم، ويعتقد علماء النفس أن سبب تجنب معظمنا زيارة دكتور الأسنان على الرغم من تقدم طب الأسنان وعدم شعور المريض بأي ألم على الإطلاق أثناء زيارته لطبيب الأسنان، هو ترسخ اعتقادنا بأن علاج الأسنان مؤلم وذلك نتيجة الألم الذي شعر به أجدادنا أثناء علاجهم للأسنان.

 

عصر جديد من طب الأسنان:

يعمل العلماء بالبحث العلمي على نقل طب الأسنان إلى عصر جديد من التقدم خاصةً في مجال تطوير المواد المستخدمة في حشوات الأسنان حيث طور فريق من الباحثين في جامعة جرونينجن في هولندا تركيبة من البلاستيك لتكون أكثر صلابة من مواد حشو الأسنان التقليدية وتقاوم البكتيريا والميكروبات وبذلك تقل فرص حدوث تسوس أو تفتت السن، ويمكن استخدام تلك المادة في صنع الطرابيش والتقويم وتركيبات الأسنان عن طريق وضع هذه المادة البلاستيكية في آلة الطباعة الثلاثية الأبعاد بعد أخذ مقاسات الأسنان رقمياً (بدلاً من المواد المستخدمة حالياً) لصنع سن أو حشو بلاستيكي بلون وحجم يناسب الأسنان ثم يركبها الطبيب في نفس الزيارة.

 

لمعرفة المزيد عن طب الأسنان، تابع مقالاتنا على الموقع الخاص بعيادات ألماظة لطب الأسنان وأيضاً على صفحة مواقع التواصل الاجتماعي.

هل تعانى من مشاكل فى اللثة؟

نحرص في عيادات ألماظة للأسنان على استخدام أحدث التقنيات في العلاج والتعقيم فإذا كنت تعاني من مشكلة في الأسنان ليس عليك تحمل الآلام فقط قم بزيارة عيادات ألماظة الآن.

احجز موعد الآن