سوء الإطباق: تعريفه، أسبابه، وطرق تصحيحه

Dr. Ahmed Zaky - Orthodontist - Almaza Dental Clinics

بقلم

دكتور أحمد زكي

منذ آلاف السنين كان حجم عظام الفك لدى أجدادنا أكبر وكان الفم قديماً يتسع للأسنان بسهولة ويسر، ولكن بدأ حجم عظام الفك في الانكماش مع الوقت نتيجة لاختلاف الجينات والأنظمة الغذائية عن ما كانت عليه قديماً لدرجة أن شخص من أصل خمسة يعاني من سوء الإطباق بشكل أو بآخر تبعاً لأحدث إحصائية، وصحيح أن بعض الحالات لا تحتاج إلى علاجات تصحيحية غير أن الأغلبية تحتاج إلى تدخل أخصائي تقويم الأسنان للحصول على الابتسامة الجذابة، فما هو سوء الإطباق وما هي أسبابه وطرق علاجه؟

 

ما هو سوء الإِطباق؟

يتميز التناسب الطبيعي للفك بتراكب الفك العلوي على الفك سفلي مع تقدم الفك العلوى قليلاً مما يسهل عملية قضم الطعام ومضغه ونطق الحروف بطريقة صحيحة، ويساهم هذا التناسب في توزيع قوى المضغ والقضم بشكل متساوي على جميع الأسنان، ومع ذلك يُصاب البعض بما يعرف بسوء الإِطباق وهو عدم تناسب الفك العلوي مع الفك السفلي، ويظهرسوء الإطباق في عدة أشكال تُصنف على حسب الخلل الناتج في عدم تناسب الفك العلوي مع السفلي.

ما هي أسباب سوء الإطباق؟

تختلف أسباب سوء الإطباق من شخص إلى آخر، وفيما يلي قائمة بالأسباب:

  • الفرق بين حجم الفك العلوي والفك السفلي
  • الفرق بين حجم الفك وحجم الأسنان
  • خلل فى شكل الفك أو عيوب الولادة مثل الشفة المشقوقة
  • وراثياً أي ينتقل على مر الأجيال
  • عادات سيئة خاصةً أثناء الطفولة مثل مص الإبهام ودفع الأسنان باللسان والاستخدام الممتدد للسكاتة )التيتينة( أو زجاجة الرضاعة للأطفال بعد سن الثلاث سنوات
  • سقوط الأسنان المبكرأو ظهور سن زائد أو سن محشور
  • شكل الأسنان الغير طبيعي
  • تركيبات أو حشوات الأسنان الغير ملائمة لحجم الفك
  • التئام كسور عظام الفك بطريقة خاطئة بعد إصابة شديدة
  • أورام الفك والفم
Almaza Dental- سوء الإطباق

ما هي أعراض سوء الإطباق؟

تختلف أعراض سوء الإطباق من شخص إلى آخر على حسب شدة الخلل، وفيما يلي أكثر الأعراض انتشاراً:

  • ارتصاص الأسنان الغير منتظم
  • خلل في شكل الوجه
  • صعوبة عند القضم أو المضغ
  • صعوبات في الكلام أو نطق بعض الحروف بطريقة غير صحيحة
  • التنفس من خلال فم مفتوح

” بدأ حجم عظام الفك في الانكماش مع الوقت نتيجة لاختلاف الجينات والأنظمة الغذائية عما كانت عليه قديماً لدرجة أن شخص من أصل خمسة يعاني من سوء الإطباق بشكل أو بآخر “.

ما هى أنواع سوء الإطباق؟

يُصنف سوء الإطباق إلي ثلاثة أنوع على حسب الخلل الناتج فى تناسب الفك العلوي مع السفلي:

  • النوع الأول: تكون الأسنان إما متزاحمة أو متباعدة عن بعضها، هذا بالإضافة إلى عدم تطابق الفك العلوي مع السفلي، وتظهر في الحالات الشديدة مشاكل في آلية القضم، ومن الممكن أن تدور الأسنان فى مكانها أو تتراكب على بعضها.
  • النوع الثاني: يكون الفك السفلي مسحوباً للخلف مسبباً خلل في العلاقة بين مواقع الطواحن العلوية والسفلية، وبالتالي يتحرك الذقن إلى الداخل.
  • النوع الثالث:تبرز الطواحن السفلية للأمام ولا تتطابق في موقعها مع الطواحن العلوية مما يسبب بروز الفك السفلي، فتتقاطع الأسنان السفلية البارزة مع الأسنان العلوية عند إطباق الفك.

ما هي أشكال سوء الإطباق الأكثر شيوعاً؟

يظهر سوء الإطباق في أشكال عديدة ومتنوعة على حسب الخلل، وفيما يلي أكثر الأشكال شيوعاً:

  • بروز علوي:تبرز الأسنان العلوية إلى الأمام بسبب صغر حجم الفك أو بعض العادات التي تدفع الأسنان العلوية للأمام مثل الاستخدام الممتد للسكاتة أو مص الإبهام في الطفولة، وقد يتغير شكل سقف الحلق في بعض الأحيان.
  • خلل في ارتصاص الأسنان:وقد يظهر خلل ارتصاص الأسنان في أشكال كثيرة منها تزاحم أو تباعد الأسنان نتيجة تباين المسافات بين الأسنان، الأسنان المركزية العلوية لا تتطابق في موقعها مع الأسنان المركزية السفلية، دوران السن في مكانه أو بروزه أو ظهور سن مكان سن آخر.
  • العضة المفتوحة: يظهر هذا النوع عندما لا تتراكب الأسنان العلوية على الأسنان السفلية بطريقة صحيحة مما يخلق فتحة بين الصفين عند إطباق الفك.
  • العضة المتراكبة: وسببها بروز الأسنان العلوية إلى الأمام بشكل زائد لدرجة أنها تغطي على الأسنان السفلية، وقد تتسبب الأسنان السفلية في جرح سقف الحلق.
  • العضة البارزة :عندما يبرز الفك السفلي عن الفك العلوي.
  • العضة المتقاطعة:عندما تتطابق الأسنان العلوية مع الناحية الخاطئة من الأسنان السفلية.

ما أهمية تصحيح سوء الإطباق؟

يتمتع القليل من الناس بأسنان متراصة بانتظام، ومع ذلك فإن مشكلات سوء الإطباق غالباً ما تكون بسيطة ولا تؤثر على الشكل بطريقة ملحوظة ولا تسبب أعراض مؤلمة، ولكن يعاني البعض من حالات سوء إطباق شديدة تؤثر على ثقة المريض بنفسه وتسبب مشكلات في النطق والقضم والمضغ، ولذلك تحتاج بعض الحالات الرجوع إلى أخصائي تقويم الأسنان للحصول على العلاج المناسب، وصحيح أن الدافع وراء علاج سوء الإطباق هو الحصول على ابتسامة جذابة غير أن تصحيح سوء الإطباق يمكن أن:

  • يقلل من فرص الإصابة بالتسوس أو أمراض اللثة لأنه يمنع تراكم الترسبات بين الأسنان ويسهّل عملية تنظيف الأسنان
  • يخفف من الضغط على الأسنان والفك وعضلاته مما يَحِد من احتمالية كسر الأسنان وأمراض مفاصل الفك.
Almaza Dental- سوء الإِطباق

كيف يُصحح طبيب الأسنان سوء الإطباق؟

يسبب سوء الإطباق ضرر كبير للأسنان في حال إهماله مثل كسور أو سقوط الأسنان بالإضافة إلى صعوبات فى الكلام والمضغ والقضم وزيادة فرص الإصابة بمشكلات في مفاصل الفك، و يعرض أخصائي تَقْويم الأَسنان الكثير من الخيارات التصحيحية وينصح بالاختيار الأنسب على حسب حالة المريض مثل:

  • التقويم: وهو سلك معدني يوضع حول الأسنان مع إضافة حُلِيّ معدنية أو بلاستيكية أو من السيراميك على سطح الأسنان، وتضغط هذه الأسلاك على الأسنان بشكل يجبرها على التحرك إلى موضعها الطبيعي، ويعتقد الكثير أن استخدام التقويم مقتصر على صغار السن فقط ولكنه مناسب وفعّال لأي سن.
  • إزالة سن أو أكثر جراحياً:قد يحتاج أخصائي تقويم الأسنان إزالة سن أو أكثر جراحياً إذا كانت المشكلة ناجمة عن تزاحم الأسنان.
  • تعديل شكل الاسنان:قد تحتاج بعض الأسنان إلى إعادة تشكيل إذا كانت حادة أو فيها خلل ما.
  • الجراحة: قد يحتاج بعض المرضى إلى تدخل جراحي لاستعادة شكل الفك الطبيعي إذا كانت المشكلة ناجمة عن خلل فى عظام الفك.

كيف تعتني بأسنانك مع التقويم؟

يستدعي تركيب التقويم إضافة أسلاك وحُلىّ على سطح الأسنان مما يجعل تراكم وترسب بقايا الطعام سهلاً، ولذلك ينصح أخصائيي تقويم الأسنان بالالتزام بالزيارات الدورية والحفاظ على نظافة الأسنان باستمرار حتى لا تتدهور صحة الأسنان وتصبح أكثر عرضة للتسوس أو أمراض اللثة.

 

إذا كنت تعاني من مشكلة في شكل ابتسامتك بسبب سوء الإطباق، وكنت تعتقد أن التقويم غير مناسب لسنك، حدد موعد مع أطباء عيادة ألماظة لحل مشكلتك بسهولة ومنحك الابتسامة الجذابة التي تحلم بها.

هل تعانى من مشاكل فى اللثة؟

نحرص في عيادات ألماظة للأسنان على استخدام أحدث التقنيات في العلاج والتعقيم فإذا كنت تعاني من مشكلة في الأسنان ليس عليك تحمل الآلام فقط قم بزيارة عيادات ألماظة الآن.

احجز موعد الآن